إقتصاد

20 % قفزة بأصول صناديق الأسهم الكويتية خلال 9 أشهر بلغت مستوى 948 مليون دينار

حققت أصول 22 صندوقا استثماريا تركزت محافظها على الاستثمار في أسهم البورصة الكويتية قفزة بنسبة 20% وبقيمة 153.1 مليون دينار، وذلك منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية سبتمبر الماضي، لتصل إجمالي الأصول إلى مستوى 947.8 مليون دينار، وذلك بالمقارنة مع مستوى أصول بلغ 794.7 مليون دينار بنهاية ديسمبر 2020.
ويأتي هذا الأداء الجيد لصناديق الأسهم الكويتية، بالتزامن مع تحسّن الأداء في بورصة الكويت، حيث ارتفعت مؤشر السوق العام بنسبة 23.8%، فيما تراوح أداء صناديق الأسهم خلال أول 9 أشهر من العام الحالي بين 15.7% و27.7%.
وأيضا يأتي ارتفاع أصول الصناديق، بفضل الإدارة الجيدة والحصيفة لها من قبل شركات الاستثمار الكويتية التي تدير هذه الصناديق، علاوة على الثقة الكبيرة التي تحظى بها بورصة الكويت خلال الفترة الحالية من قبل المستثمرين المحليين والأجانب، وهو ما عزز من ارتفاعات الأسهم الكويتية خلال العام الحالي، وتخطيها تداعيات جائحة «كورونا» التي أضرت بأسواق المال خلال العام الماضي.
تفاؤل بنتائج 9 أشهر
يترقب مديرو الاستثمار كشف الشركات المدرجة في بورصة الكويت عن نتائجها المالية لفترة الأشهر الـ 9 الأولى من العام الحالي، والتي يتوقع لها أن تكون إيجابية للغاية، وذلك بعد عودة الحياة إلى طبيعتها تدريجيا في الكويت، بالإضافة إلى زيادة معدات التطعيم، واقتراب الوصول إلى المناعة المجتمعية، والتي بدأت تتجلى في انخفاض معدلات الإصابة والوفيات لمعدلات متدنية.
وهو الأمر الذي انعكس على استراتيجياتهم خلال شهر سبتمبر الماضي والاتجاه لخفض مراكزهم في بعض الأسهم القيادية لجني الأرباح وتوفير السيولة لجولة جديدة من الارتفاعات في ظل حالة التفاؤل السائدة في سوق المال الكويتي.
وعلى صعيد استراتيجية بعض مديري الصناديق تجاه الاستثمار في الأسهم خلال سبتمبر الماضي، فقد اتجهت الى زيادة المراكز وخاصة في أسهم بنك الكويت الوطني «وطني»، والبنك الأهلي المتحد، وشركة بوبيان للبتروكيماويات.
بينما اتجه بعض مديري الاستثمار إلى خفض نسبي للمراكز الاستثماري بأسهم بيت التمويل الكويتي «بيتك»، وزين، وبنك بوبيان، وأجيليتي، وذلك بحسب الرصد الذي قامت به وحدة الأبحاث الاقتصادية بجريدة «الأنباء» لتغير قائمة أكبر الاستثمارات للصناديق الاستثمارية التي تركز على الاستثمار في الأسهم الكويتية وإفصاحات صناديق الاستثمار لتقاريرها الشهرية.
وقد زاد مديرو الاستثمار استثماراتهم في سهم بنك الكويت الوطني «وطني» من خلال 10 صناديق استثمارية، مقابل الانخفاض في 4 صناديق استثمارية لحصتها في سهم البنك خلال شهر سبتمبر الماضي، وشهد شهر سبتمبر عدم دخول أو خروج أي من الصناديق في قائمة أكبر المستثمرين.
وشهد سهم بوبيان للبتروكيماويات ارتفاع الوزن النسبي للسهم في 7 صناديق استثمارية خلال شهر سبتمبر مقابل انخفاض الوزن النسبي في صندوق استثماري واحد، وشهد شهر سبتمبر دخول صندوق واحد إلى قائمة أكبر المستثمرين وهو صندوق الدرة الإسلامي مقابل عدم خروج أي من الصناديق من قائمة أكبر المستثمرين.
كما شهد سهم بنك الأهلي المتحد ارتفاع الوزن النسبي للسهم في 6 صناديق استثمارية خلال شهر سبتمبر مقابل انخفاض الوزن النسبي في صندوق استثماري واحد وشهد شهر سبتمبر عدم دخول او خروج اي من الصناديق في قائمة أكبر المستثمرين.
سيطرت حالة التباين في سهم بيت التمويل الكويتي «بيتك» أكبر البنوك الإسلامية في الكويت، من خلال الارتفاع في 8 صناديق استثمارية لحصتها في البنك خلال شهر سبتمبر الماضي وشهد شهر سبتمبر عدم دخول أو خروج اي من الصناديق في قائمة اكبر المستثمرين.
استراتيجيات الاستثمار
تباينت استراتيجيات استثمار شركات الاستثمار وإدارة الأصول تجاه الاستثمار في الأسهم وجاءت على النحو التالي:
الكويتية للاستثمار: تظهر قائمة أكبر الاستثمارات خلال سبتمبر الماضي لصناديق شركة الكويتية للاستثمار زيادة الاستثمار بشكل واضح في أسهم كل من بنك الكويت الوطني «وطني» وبوبيان للبتروكيماويات.
كامكو إنفست: قامت صناديق شركة كامكو إنفست بزيادة الاستثمار في أسهم كل من المباني وبوبيان للبتروكيماويات.
وفرة للاستثمار: اتجهت السياسة الاستثمارية للذراع الاستثمارية للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية لزيادة الاستثمار بشكل واضح في سهم بيت التمويل الكويتي «بيتك» وبوبيان للبتروكيماويات.
المركز المالي: اتجهت صناديق المركز المالي الكويتي الى زيادة الاستثمار في أسهم كل من بنك الكويت الوطني وبيت التمويل الكويتي «بيتك» والأهلي المتحد وبنك بوبيان وبوبيان للبتروكيماويات.
تنويه
الأداء السابق ليس بالضرورة مؤشرا ولا ينبئ بالضرورة عن الأداء المستقبلي، وان ما حققته هذه الصناديق الاستثمارية من عائد على الاستثمار في السابق لا يمكن الاعتماد عليه بالنسبة للنتائج المستقبلية.

الانباء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى