خليجي و عربي

رغم الصعاب والأزمات.. فريق كرة قدم نسائي في قطاع غزة

مراسل KTN في غزة معتصم طافش

أكتوبر الوردي.. شهر المرأة، إذ تقوم فتيات فلسطينيات بتشكيل فريق كرة قدم نسائي يعتبر الأول على الإطلاق في قطاع غزة، في تحدٍ واضحٍ منهن لكافة العقبات التي واجهتهن في بداية المشوار الرياضي، غير أبهين بالمثبطين من حولهم رافعين في الوقت ذاته البطاقة الحمراء في وجه العادات والتقاليد،،،،

هؤلاء الفتيات وصلوا إلى المستطيل الأخضر وتخطوا جميع الحواجز التي تعترض طريقهن ليتجاوزن احتكار الذكور لكرة القدم ويمارسن كرة القدم أيضاً كما الشباب بكل تحدٍ ومثابرة،،،،

ففي نادي المشتل الرياضي وسط مدينة غزة، عمدت مجموعة من الفتيات اللواتي لم يتجاوزن الـ16 عاماً من أعمارهن تشكيل فريق مخصص ليضم المواهب الشابة من الإناث، ليثبتن أن الرياضة ليست مقتصرة فقط على الذكور،،،،

يأتي هذا في الوقت الذي أكدت فيه منسقة اللجنة الأولمبية في قطاع غزة نيللي المصري أن الرياضة النسائية تعيش حالة من الركود والشلل شبه التام، جراء ممارسات الاحتلال والانقسام السياسي بين شطري الوطن، معتبرة أن النشاط الرياضي النسائي ضحية لهذه الظروف الصعبة،،،،

وعلى الرغم من الظروف الاستثنائية التي تعيشها الأراضي العربية المحتلة، إلا أن الرياضة النسائية في قطاع غزة تحديداً تشهد محاولات حثيثة بحسب مديرة دائرة الرياضة النسائية لدى وزارة الشباب والرياضة في غزة خولة أبو ريدة، إلى جانب مساعٍ مكثفة ومحاولات دؤوبة لإيجاد رياضة نسائية ناجحة بالتعاون مع المؤسسات المحلية والمدارس،،،،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى