حوادث و قضايامحلي

وزارة الداخلية: إعادة العمل بالدوريات الراجلة في المناطق التي يكثر بها التجمعات والجرائم

ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أنه بناء على توجيهات وتكليف وزير الداخلية الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح، قطاع التعليم والتدريب ممثلا في إدارة البحوث والدراسات بأكاديمية سعد العبد الله للعلوم الأمنية بعمل دراسة شاملة لما يحدث في المجتمع من عنف ومشاجرات وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة في الدولة لوضع دراسة شاملة حول هذه الظاهرة ومعرفة أسبابها ووضع الحلول السريعة للقضاء عليها وحماية أفراد المجتمع، ومتابعة وكيل وزارة الداخلية الفريق الشيخ فيصل نواف الاحمد الجابر الصباح.
عقد اجتماعا لقطاعات وزارة الداخلية الميدانية والمختصة المشاركة في (دراسة ظاهرة المشاجرات والعنف في المجتمع)، برئاسة الوكيل المساعد لقطاع شؤون التعليم والتدريب بالإنابة اللواء ناصر ناصر بورسلي لوضع الإجراءات الآنية والفورية من قبل الجهات الامنية المختصة لمواجهة ظاهرة العنف في المجتمع.
وتم خلال الاجتماع مناقشة التقارير المعدة من قبل قطاعات وزارة الداخلية الميدانية والمختصة المشاركة عن أسباب ظاهرة انتشار العنف والمشاجرات بين الشباب، وكيفية التعامل معها والتصدي لها والقضاء عليها.
وقرر الاجتماع مجموعة من الإجراءات الآنية والفورية لمواجهة هذه الظاهرة تتمثل في: –
1-إعادة العمل بالدوريات الراجلة بكثافة في المناطق التي يكثر بها التجمعات والجرائم، واستخدام الخيالة لتغطية الاماكن ذات المسافات البعيدة والضيقة او التي يوجد بها حواجز.
2-نشر دوريات في المناطق التي يكثر فيها تجمعات الشباب.
3-استخدام التكنولوجيا الحديثة في كشف أماكن التجمعات ومراقبتها كطائرات الدرون وكاميرات المراقبة.
4-التواجد الميداني بفاعلية والانتشار داخل الأماكن على مدار الساعة.
5-تعزيز التعاون بين قطاعات وزارة الداخلية والجهات والهيئات المشاركة في اللجنة لبسط الأمن وإنفاذ القانون، بما لا يؤثر على طبيعة العمل الأساسي على رجل الأمن.
يأتي هذا الاجتماع من قبل قطاعات وزارة الداخلية المختصة والميدانية للتحضير للاجتماع المخصص لجميع الجهات المشاركة في دراسة ظاهرة المشاجرات والعنف في المجتمع ووضع الحلول لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى