رياضة محلية

“العربي” يعلن مباشرة الإجراءات القانونية “ضد من يحاول زعزعة النادي”

أعلن مجلس إدارة النادي العربي مباشرة الاجراءات القانونية ضد من يحاول زعزعة النادي.
وأصدر المجلس بياناً قبل قليل جاء فيه:
«وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل کان زهوقاً»
منذ أن تشرفنا بنيل ثقة الجمعية العمومية في يناير 2019 إنطلقت الحملات المشبوهة
على يد قلة تدعي إنتماءها للنادي بهدف النيل من کیان النادي و مصالحه و العمل علىعرقلة الجهود المستمرة لإعادة القلعة الخضراء لسابق عهدها في القمة و الريادة.
إلا أنه و بفضل من الله عز و جل و جهود ودعم جميع أبناء النادي العربي المخلصين
يشهد النادي و لايزال صعودة مستمرة وتطورا في نتائجه في مختلف الألعاب والمراحل و بإرتفاع كبير في نقاط كأس التفوق و يسير بخطى ثابتة وفق خطة متكاملة رسمها مجلس الإدارة بدعم ومباركة رجالات النادي و الجماهير الوفية.
ومن المؤسف أن تستمر محاولات هؤلاء للإساءة للنادي و السعي لإفشال الجهود خاصة بعد تحقيق العديد من الألقاب والإنجازات، وبدلا من الدعم و المباركة نجد الدعاوی
المتتالية رفع دون سند أو دلیل فقط لعرقلة وإيقاف كل ما من شأنه النهوض بالنادي
الرياضي، و آخر تلك الدعاوی تضمنت المطالبة بإيقاف عملية الإستثمار في النادي والتي من شأنها دعم جميع الألعاب واللاعبين، و طلب إيقاف الإنتخابات التكميلية للمقاعد الأربعة الشاغرة في مجلس الإدارة، وطلب وقف سداد الإشتراكات و تسجيل الأعضاء الجدد
في الجمعية العمومية رغم النصوص الواضحة و الصريحة في النظام الأساسي للنادي و المعتمد من قبل أعضاء الجمعية العمومية.
و بفضل من الله عز و جل صدرت جميع الأحكام من الهيئة الوطنية للتحكيم الرياضي
برفض تلك الطلبات لعدم قيامها على سند قانوني سليم و عدم تقديم ثمة أدلة أو
مستندات لتفشل مجدداً هذه المجموعة المعروفة لدى الجماهير العرباوية و التي تعمل دائما في الخفاء والعلن لتحيك المؤامرات و الدسائس ضد النادي العربي.
و إذ يؤكد مجلس إدارة النادي العربي و بصفته الممثل الشرعي المنتخب بأنه لن يقف مكتوف الأيدي بل سيباشر إجراءاته القانونية و الرجوع على هؤلاء القلة ممن يحاولون الإساءة للنادي و زعزعة استقراره و ترويج المعلومات المغلوطة بين الحين و الآخر، وسيبقى النادي العربي لأبناء النادي المحبين المخلصين و جماهيره الوفية.

الراي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى