خليجي و عربي

استشهاد شاب فلسطيني بعد تنفيذه عملية طعن في القدس المحتلة

مراسل KTN في غزة.. معتصم طافش

استشهد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد أن قام بطعن مستوطن في عنقه وظهره وإصابته بجروح خطيرة، فيما تأكد لــ KTN استمراره على قيد الحياة،،،،،

وأفادت مصادر محلية في القدس لــــ KTN بأن جنود حرس الحدود الإسرائيلية، اطلقوا النار بشكل مباشر علي الشاب الفلسطيني من مسافة صفر في منطقة باب العامود في مدينة القدس المحتلة،،،،،

كما اعتدت قوات الاحتلال على المواطنين المتواجدين في محيط المنطقة وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، عقب إطلاق النار علي الشاب محمد شوكت سلمية البالغ من العمر 25 عاماً وهو أسير محرر من قرية سلفيت قضاء مدينة نابلس، حيث أصيب عشرة مواطنين بالرصاص المطاطي إلى جانب 30 إصابة بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال للمقدسيين في باب العامود،،،،

تجدر الإشارة إلى أن المستوطن المصاب من المتدينين “الحريديم” ويبلغ من العمر 20 عاماً وتم نقله في سيارة إسعاف إلى مستشفى شعاري تصيدق في القدس المحتلة، ووصفت جراحه ما بين متوسطة إلى خطيرة،،،،

وفي أول تعقيب لحركة حماس علي العملية قال الناطق باسم الحركة حازم قاسم: بطولة جديدة يسطرها الشباب الفلسطيني اليوم عبر عملية فدائية في القدس المحتلة، مضيفاً أن هذه المدينة المقدسة تقاتل لطرد المحتل الغاصب والحفاظ علي هويتها الفلسطينية العربية، وأن هذه المعركة مفتوحة مع الاحتلال، لن تتوقف إلا بتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني بالتحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس،،،،

يأتي هذا في الوقت الذي علق فيه عضو الكنيست الإسرائيلي عوفر كاسيف ” بأن إطلاق النار من قبل شرطة الاحتلال علي فلسطيني وهو مصاب علي الأرض جريمة حرب ويجب محاسبة مطلقي النار علي الشاب،،،،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى